الضفة الغربية حالة الطقس

مخاتير عشائر نابلس تدعوا لضبط السلاح الحكومي

مخاتير عشائر نابلس تدعوا لضبط السلاح الحكومي

20:27

2018-10-18

عكس التيار - خاص

ناشد مخاتير العشائر بمحافظة نابلس قيادة الأجهزة الأمنية بوضع حد لاستخدام السلاح الحكومي في الخلافات والنزاعات الشخصية، مستنكرين تكرار هذه الحوادث التي أودت بإزهاق أرواح وتدمير أسر.

وكان آخر هذه الحوادث وصول المواطن صبري رمضان أبو مصطفى 20 عاماً لمستشفى رفيديا مصاباً إصابة حرجة بعيار ناري في الرأس أثناء تواجده في شارع القدس قرب محطة التميمي للمحروقات أدت لوفاته لاحقاً.

وقد أطلق عليه النار العسكري في جهاز الاستخبارات في نابلس: ناجح خليل أبو شاهين، فيما تحركت قوة من الشرطة لإيقاف شبان من عائلة المصاب أثناء محاولتهم إحراق منازل لعائلة أبو شاهين بشارع القدس.

فيما تحركت قوة من الشرطة لإلقاء القبض على ناجح أبو شاهين ففوجئوا بإطلاق النار على الدورية وتم الرد على مصدر إطلاق النار دون وقوع إصابات.

وأفاد مراسل عكس التيار في محافظة نابلس عن إطلاق النار من قبل عائلة المقتول وذلك على دورية للشرطة بشكل مباشر بعد سماع نبأ وفاة ابنهم صبري.

وقد لاقت هذه الحوادث تذمر من قبل المواطنين، مطالبين الأجهزة الأمنية بإحكام السيطرة في مثل هكذا حوادث وضبط السلاح المنتشر بين المواطنين إضافة لاستخدام العسكريين للسلاح الحكومي؛ لأنه ينذر بخطر تفكيك النسيج المجتمعي ومحاولة البعض أخذ حقه بقوة السلاح وتهميش الدور القانوني في معالجة الخلافات.