الضفة الغربية حالة الطقس

أجهزة السلطة وكالة أمنية لحماية الاحتلال

أجهزة السلطة وكالة أمنية لحماية الاحتلال

05:10

2018-08-02

تشهد الضفة الغربية المحتلة هذه الفترة سقوط متكرر لطائرات استطلاع صهيونية،

فكانت أولاها بتاريخ 3/7/2018م، حيث تم فقدان طائرة استطلاع في مدينة رام الله، وتم تحديد مكانها على سطح مبنى المكتب الثقافي التركي القريب من مخيم الأمعري، وتم ضبطها والتحفظ عليها من قبل جهاز المخابرات الفلسطينية، ومن ثم قام جهاز المخابرات بتسليمها للعدو الصهيوني على وجه السرعة،

وفي وقت لاحق وللمرة الثانية، سقطت طائرة استطلاع أخرى بتاريخ 20/6/2018م، في منطقة أريحا بالمنطقة الجنوبية لعقبة جبر على منزل أحد المواطنين، وبحث العدو الصهيوني عنها ثلاث أيام دون جدوى، وعادت الأجهزة الأمنية للدور المريب؛ فقد قامت بالبحث والتحري عنها والعثور على الطائرة وتسليمها للعدو الصهيوني،

وهناك حالة استياء عام و شديد للمواطنين الفلسطينيين في المحافظات الشمالية لتناسي الأجهزة الأمنية دورها الأساسي من حفظ  أمن المواطن، والحياد عن هذه المهمة للحفاظ على أمن العدو، وفى الوقت ذاته عدم حماية المواطنين من الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للبيوت والاعتداء على أصحابها؛ بدعوى التفتيش والبحث عن هذه الطائرات على الرغم من التنسيق الأمني العالي  بين الاحتلال والأجهزة الأمنية، وكأن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعمل لخدمة الاحتلال وحماية مقتنياته والحفاظ على أمنه، متناسية في ذلك ما يعانيه شعبها من ظلم الاحتلال والتضييق عليه والحواجز المتكررة التي أرهقت كاهل المواطنين. فبات جَلِيّاً للجميع وليس سراً.. تسارع أجهزة السلطة في مساعدة العدو في مهماته وفي إعادة مقتنياته وطائراته بشكل فوري، ومن إعادته للصهاينة الذين يدخلون مناطق "أ" التي تحت سيطرة السلطة، والتفاني بخدمته والتعاون المتين معه على حساب أبناء الشعب الفلسطيني.