الضفة الغربية حالة الطقس

حالة الطوارئ هي الملاذ الآمن للسلطة !

حالة الطوارئ هي الملاذ الآمن للسلطة !

07:51

2020-06-03

عكس التيار

بدايةً قد تخلصت من اضراب الأطباء ومن حالة غليان الشارع التي كانت سائدة، وعندما تم إنهاء حالة الطوارئ رجعت الأمور لما كانت عليه في الشارع الفلسطيني.
وها هو عباس يقرر فرض حالة الطوارئ من جديد 30 يوماً للهرب من استحقاقاته وللهرب من فشله في ضبط الحالة الأمنية ومن تهدئة الشارع الغاضب عليه.
الطوارئ ليست من أجل كورونا، الطوارئ هي لهروب السلطة من استحقاقاتها وتغطيةً لفشلها في إدارة البلاد.
إضافةً لما هو أخطر وهو لضمان عدم صدام الشارع الفلسطيني الغاضب مع الاحترال نتيجة قرار الضم الاسرائيلي!!