الضفة الغربية حالة الطقس

ثلاثون عاماً على إعلان الاستقلال .. ماذا حققت السلطة لشعبها؟

ثلاثون عاماً على إعلان الاستقلال .. ماذا حققت السلطة لشعبها؟

10:32

2018-11-15

عكس التيار - خاص


أعلن الرئيس الراحل أبو عمار في 15 نوفمبر 1988م استقلال دولة فلسطين في العاصمة الجزائرية، وقام الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بإلقاء خطاب إعلان الدولة، إبان انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني، وقد قام الشاعر الفلسطيني محمود درويش بصياغة وثيقة الاستقلال، وجاء فيها أن "المجلس الوطني الفلسطيني يعلن "قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف" وأن (دولة فلسطين هي للفلسطينيين أينما كانوا" ونظامها "ديمقراطي برلماني، يقوم على أساس حرية الرأي وتكوين الأحزاب).

وفي عام 1993 وقعت اتفاقية أوسلو بين الفلسطينيين والاحتلال، وأنشئت السلطة الوطنية الفلسطينية، بقيادة الراحل ياسر عرفات، ويحتفل الفلسطينيون سنوياً بذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين، في الأراضي الفلسطينية، وفي المهجر، وفي مخيمات الشتات، ويعتبر يوم الاستقلال عطلةً رسميةً في فلسطين

ما يؤسف أن الراحل ياسر عرفات قد أعلن الاستقلال دون مشاورات الاحزاب لأخرى على عكس نظيره شمعون الذي وضع القرار ليوفقوا عليه أو يرفضوه، كما أن اتفاقية أوسلوا كانت وبالاً على الفلسطينيين، فلم تشهد الأراضي الفلسطينية السيادة مطلقا من نشأتها حتى هذه اللحظة.

فهل هل حقاً قد استقلت فلسطين؟ وهل يعيش مواطنيها تحت سيادة فلسطينية؟ وهل حقا اتفاقية اوسلوا التي تليت اعلان الاستقلال ساهمت في إلقاء الأثر الإيجابي للفلسطينيين ولمعيشتهم؟

الواقع الذي نعيشه هو سن الاحتلال قانون القومية اليهودية وإعلانه للقدس عاصمة له، إضافة لإقصاء السلطة لكل الأحزاب فهي لا تستسيغ أي حزب يقوم بمخالفة رأيها، وتتفرد السلطة بقرارات مصير شعب بأكمله، فعباس بعد تربعه على السلطة منذ 13 عاماً لم يجري انتخابات رئاسية جديدة.

فقد تدهور الوضع الفلسطيني للأسوأ من تنسيق أمني على أشده واعتقال المقاومين وتبادل أدور بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية والاحتلال، وكان آخر النماذج هو ما قام بهد العقيد أحمد أبو الرب مدير شرطة الخليل مع رفيقه د. كمال مخامرة أمين سر حركة فتح بإصلاح إطارات جيب تابع لقوات احتلالية وتم رصد هذه الحادثة وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي وأحدثت حالة كبيرة من السخط الجماهيري.

فكيف نحتفل بيوم استقلال وحالة السلطة ترثى لها ولا تتمتع بسيادة على الأرض!!؟