الضفة الغربية حالة الطقس

بعد 30 عاماً من وهم الدولة " لا يوجد رواتب "

بعد 30 عاماً من وهم الدولة " لا يوجد رواتب "

08:41

2020-06-10

بعد 30 عام من المفاوضات وإخراس المقاومة وإدخال الشعب في وهم الدولة ، يخرج علينا محمد اشتية ليقول للموظفين " لن نكون قادرين على دفع الرواتب نهاية الشهر الحالي" وربما تمتد الازمة .

اصبح انه لا يوجد لدى الحكومة اي إمكانية لمواجهة الإحتلال سوى بلقمة عيش المواطن الفلسطيني ، فهو الحلقة الاضعف الذي يمكن السيطرة عليه وإسكاته إما بفتات اللقمة أو القمع في حالة المطالبة بحقوقه كاملة .

لماذا تسعى الحكومة لسد عجزها السياسي والمالي على حساب المواطن وتطالبه بالصبر والإحتساب ، في حين لا تطلب من شركات الإتصالات وجوال والكهرباء وأصحاب رؤوس الاموال الصبر على الموظف .

هل ممكن ان يخرج لنا محمد اشتية او الوزراء الذين حوله أصحاب الرواتب الخيالية ليقولوا لنا كيف سيسيروا حياتهم بدون رواتب ؟

القياده ما استشارت الشعب لما وقعت الاتفاقيات مع الاحتلال ورضيت تكون تحت رحمته على مدار 30 عام عشان بالاخر تيجي تحمل الشعب فشلها ، وبالتالي من العار أن يخرج علينا المسؤول الفلاني والقائد العلاني ليخون الناس لمجرد انهم طالبوا بحقوقهم .