الضفة الغربية حالة الطقس

لقاء ساخن بين جبهة النضال مع اشتيه والأحمد

لقاء ساخن بين جبهة النضال مع اشتيه والأحمد

01:08

2019-03-28

عكس التيار - خاص

في ظل العمل على تشكيل حكومة محمد اشتيه، تباحث عزام الأحمد ومحمد اشتيه مع جبهة النضال حول مشاركة الأخيرة في هذه الحكومة وذلك في تاريخ 23/3/2019

نذكّر أن السياسة لا دين لها ولا مبدأ وسرعان ما يبتزك الحليف حتى لو كان كالنملة لا يُرى!

فقد طالبت جبهة النضال ممثلة بأحمد مجدلاني بحصولها ثلاث حقائب وزارية على أن تكون كالتالي:

منصب نائب رئيس الوزراء ممثلة بعوني  أبو غوش

وزارة الاقتصاد الوطني ممثلة بالدكتور أحمد مجدلاني

رئاسة لجنة السياسات الاقتصادية والاجتماعية

وعدم رغبتها في تولي وزارة العمل وذلك لاستنفاذ العمل فيها التي كانت من نصيب جبهة النضال على مدار الحكومات السابقة.

وهذه المطالب قد أثارت غضب اشتيه وعزام الأحمد واستكثارهما على النضال، فرد عليه مجدلاني بقوله: "لقد ضحينا بالتجمع الديمقراطي الفلسطيني لأجل أن نقف بجانبكم وبنفس الخندق، ونحن لا نطلب الكثير"

وفي نفس السياق، فقد ترك محمد اشتيه الأمر مفتوحا ولم يحسم الأمر وطلب وقتاً للرد عليه متأملاً أن تعود الجبهة الديمقراطية الى خندق السلطة وتشارك في تشكيلة الحكومة.

يشار إلى تمسك السلطة بجبهة النضال وذلك بعد فشلها مع الديمقراطية، لتظهر للعالم أن السلطة ليست لوحدها ممثلة بحركة فتح، بل هناك فصائل أخرى معها، وهذا ما جعل جبهة النضال تقوم بابتزاز السلطة واستغلالها ومطالبتها بثلاث حقائب وزارية مهمة وهو ما تعتبره السلطة حقائب وزارية أكبر من حجم جبهة النضال.