تعاون معنا وإلا سنلصق بك التهم!!

الثلاثاء, ٣٠ يوليو ٢٠١٩
.

عكس  التيار

هذا ما حصل مع الصحفي ثائر الفاخوري الذي تم استدعاؤه من قبل جهاز الأمن الوقائي، وذلك كي يتعرف على صاحب صفحة تدعى "التائب" وموقعها المسمى بــ (الضابط التائب) بصفته إعلامي، فطُلب منه من خلال عمله كإعلامي ان يتعرف على صاحب الصفحة وذلك لأن لكل إعلامي بصمة مميزة يعرفها زملاؤه الصحفيين والمقربين، لكن الفاخوري أخبرهم بان هذه هي مهمتكم ولا امتلك شيئا يمكن ان يفيدكم.

وعلى الفور تعرض الفاخوري لابتزاز مباشر وتم إلصاق به تهمة -قدح مقامات عليا-وذلك نكايةً لما أخبرهم به بأن البحث عن صاحب الصفحة هي مهمتكم أنتم ولا امتلك شيئا بهذا الخصوص

هذه هي القبضة الأمنية التي تتعامل بها الأجهزة الأمنية والعربدة الممارسة بحق المواطنين، فلا قانون ولا عدل؛ بل عصابات بثوب أنيق وباريه مزيّن، وتعامل عصابات! 

ومن العجيب، أن اشتية قال باننا لا نعتقل اي صحفي ولا نحجب الحريات بينما جهاز الوقائي قال بانه معتقل لقضية لدينا وليس على مهنة الصحافة، وفي اليوم الثاني برأته المحكمة لخلو طرفه من أي تمهمة 

#فمن_نصدق؟