اشتية أضعف من أن يطبق قراراته

الأحد, ١٤ يوليو ٢٠١٩
.

عكس التيار_ خاص


صرح وقرر وأصدر أوامر، لكنها لم تعدو إلا حبراً على ورق، فقد أمر اشتيه بتنزيل اشد العقوبات على مطلقي الأعيرة النارية في الهواء في شتى المناسبات، لكن أي شيء من ذلك لم يحدث
وحسب تقرير للشرطة الفلسطينية نشر سابقاً أفاد بارتفاع وتيرة أحداث الفلتان الأمني بنسبة أعلى مما كانت عليه في عهد الحمد الله.
فبالأمس أصيب مواطن بالرصاص نتيجة سقوطه عليه من السماء، وهو المواطن/ اياد نصري جميل غطاس، حيث تعرض لإصابة بعيار ناري بالكتف أثناء جلوسه على شرفة منزله وفي نفس اليوم تعرض المواطن/صلاح محمد محمود عودة لاطلاق نار على منزله وفر الجناة دون كشف هويتهمحكومة بروبوغندا إعلامية لا أكثر أما التطبيق على الأرض سيء جدا! بلا يكاد أن يكون معدوماً