قراءة قانونية وسياسية لما يحدث في صور بهر

الإثنين, ٢٢ يوليو ٢٠١٩
وادي الحمص - صور باهر.

عكس التيار - خاص

منذ اتفاق اوسلو المشؤوم لاول مرة قوات الاحتلال تهدم مباني تقع في المناطق المصنفه (أ) والمفروض انها خاضعه اداريا وامنيا لسلطة (الحكم الذاتي) حسب اتفاق اوسلو وهي اراضي فلسطينيه غير متنازع عليها وتقع داخل اراضي دولة فلسطين المحتله عام ١٩٦٧ حسب القانون الدولي والاعتراف الدولي بدولة فلسطين .

وهذا مؤشر خطير جدا ونستطيع القول انه الغاء صريح وواضح من قبل الاحتلال لاتفاقية اوسلو وبسط سيطرته على مناطق (أ) تمهيدا لضمها لسيادته لاسيما ان الحديث يدور عن منطقه تابعه للقدس المحتله عام ١٩٦٧ .

هل شرعت اسرائيل فعلا بتطبيق صفقة القرن ؟؟؟؟!!!

وما هي خيارات الحكومة الفلسطينيه التي تعاني ما تعانيه من اوضاع داخلية واقليميه ودوليه ؟؟؟

وهل منظمة التحرير ستفعل ذات الامر وتتراجع عن اتفاق اوسلو ؟؟؟؟


نقلاً عن المحامي مكتب المحامي وائل عبدالله الحزام .نابلس