الضفة الغربية حالة الطقس

معتقلا “عبوات علار” يضربان عن الطعام بسجن الجنيد

معتقلا “عبوات علار” يضربان عن الطعام بسجن الجنيد

08:08

2018-09-10

عكس التيار


أعلن معتقلان في سجن “الجنيد” بنابلس، على إثر قضية “عبوات علار”، إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، احتجاجاً على استمرار اعتقالهما دون محاكمة.

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت كلًا من الشاب “محمد عبد الخالق أبو سعدة (25 عامًا) والشاب صلاح رياض مجادبة (26 عامًا) عقب اقتحام قوات عسكرية من جميع الأجهزة، لمنزلهم، فجر الأول من شباط 2018.

وحسب مصادر عائلية قالوا: "إن الشابين اعتقلا على خلفية ضلوعهما في التخطيط لعبوات “علار” التي تم اكتشافها من قبل الأجهزة الأمنية، وخلال التحقيق معهما اعترفا بمسؤوليتهما في الحدث".

وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية أجرت معهما تحقيقات بعد اعترافات من أشخاص آخرين، إضافة إلى تسريب معلومات حول ضلوعهما في الحدث، وأبقت على اعتقالهما بهدف “حمايتهما” من الاعتقال لدى الاحتلال، بحسب المصدر.

ومنذ تاريخ اعتقالهما قبل نحو 7 شهور، تستمر الأجهزة الأمنية بالإبقاء على اعتقالهما دون عرضهما على النيابة أو محاكمتهم بشكلٍ نهائي، وهو ما دفع بالشابين لطلب إخلاء سبيلهما على عاتقهما الشخصي.

وأوضحت عائلة المعتقل أبو سعدة، أنّه تم تمديد اعتقالهما 4 مرات، بدون وجود قضيّة رسمية بحقهما، حيث اعتقلا في البداية على ذمة المحافظ، ثم على ذمة النيابة 45 يومًا آخرين، متابعة “سيمر العام تلو العام في السجون مع المجرمين والمشبوهين، وستمر أعمارهما بدون مستقبل، ثم إذا أفرجوا عنهما سيعاود الاحتلال اعتقالهما مرة أخرى”.

وترفض الأجهزة الأمنية الإفراج عنهما بدعوى حمايتهما قائلة للعائلة بعد تقديم رسالة رسمية بطلب الإخلاء، “إنها لن تستطيع الإفراج عنهما ثم سيعاود الاحتلال اعتقالهما وتتهمون السلطة بتسليمهما”، بحسب العائلة.

ووفقًا للعائلة، فإن الأجهزة الأمنية هددت الشابين بنقلهما إلى الزنازين، إضافة إلى منعهما من زيارات الأهل لهم، وذلك في حال استمرار إضرابهما عن الطعام، مضيفة “بدأت تظهر عليهما ملامح الإعياء”.

ومن المقرر أن يعرض “أبو سعدة ومجادبة” على المحكمة للمرة الخامسة غدًا، فيما يتوقع أن يتم تمديد اعتقالهما دون إصدار حكم بحقهما.

(وكالات)