الضفة الغربية حالة الطقس

" ما مات هما قتلوا ابني" هذا ما قاله والد المغدور للمواطن محمود الأعرج وهو يتجرع الألم وهو يحتبس الدمع !!

" ما مات هما قتلوا ابني" هذا ما قاله والد المغدور للمواطن محمود الأعرج وهو يتجرع الألم وهو يحتبس الدمع !!

11:15

2019-09-28

عكس التيار


قصة المرحوم شادي اسعد /بيت لحم

شادي اسعد شاب يبلغ من العمر ٢٥ عاما من مدينة الدوحة ، شادي شاب خلوق وصاحب سمعة طيبة وتربطه علاقة طيبة بأبناء بلده واصحابه ؛شادي احس في وجع خفيف براسه ومن المعروف عن شادي أنو شاب بهتم في صحتو منيح وما بتأخر اذا حس بوجع معين ؛ شادي توجه لمستشفى بيت جالا الحكومي برفقة اخوه علي فوراً وطلب من الدكتور المناوب يفحصو ، الدكتور فحص شادي وقلو عندك لفحة هوا خود هاي الابرة وهاد الدوا وانشالله بتخف ،
شادي روح وفِي الطريق توجه لصيدلية قريبة وشرا الدواء اللي وصفلوياه الطبيب في مستشفى بيت جالا . بعد اسبوع شادي حس بوجع أقوى من الاول طلب من أمه تعطيه الدوا كمان مرة على أمل انو يتحسن ويخف الوجع بس للاسف الوجع زاد وشادي ما تحمل وفقد وعيه ، اهلو توجهو بسرعة لمستشفى بيت جالا ودخلو ع قسم الطوارئ يوم الأحد الساعة ١ بعد منتصف الليل،الدكتور في القسم عمل فقط فحوصات أولية لشادي وما طلب صورة طبقيةللرأس عشان يقدر يعرف شو فيه مع شادي مع انو ابو لشادي. طلب الصورة ،لكن الدكتور قالو هاي الصورة مكلفة وانت ما معك تامين صحي والأب قلو اعملو كلشي بلزم على حسابي الشخصي . ابو شادي واخوانه أصروا انو يعملوا طبقية للرأس ولكن مماطلة المستشفى للموضوع أخذت من الوقت الكثير، بعدعناء طويل المستشفى قرر يعمل صورة طبقية وتبين انو شادي بعاني من نزيف حاد على الدماغ والدم متجلط يعني النزيف كان من وقت ما شادي بلش يحس بالوجع ،طبعا لضعف الإمكانيات والمؤهلات المستشفى وبناءاً على طلب الاهل باشر الطبيب حسب روايته بالاتصال في مستشفيات الضفة عشان تستقبل الحاله ولكن للاسف ولا مستشفى وافق بانو يستقبل شادي بحجة عدم توافر مكان او سرير ،بعد خمس ساعات يعني الساعة السادسة صباحا وبعد مجهود شخصي من الأب والأهل تم تحويل شادي لمستشفى رام الله االحكومي وطبعا شادي دخل في غيبوبة نتيجة التأخير في مستشفى بيت جالا؛ حتى مشفى رام الله ما قدر يهتم بحالة شادي فقرروا اهلو طبعا بعد التواصل مع مستشفى المقاصد في القدس وبجهودهم الشخصية يعني بدون اَي ترتيب او مساعدة من الكادر الطبي في رام الله انو يتم نقل شادي لمشفى المقاصد ؛فقط تبقى القيام باجراءات التحويل وبعدها يتم نقل شادي ، توجه الأب لقسم التحويلات االتابع للمستشفى في رام الله وطلب من الموظفة الموجودة هناك تجهيز أوراق شادي .وحسب مارواه الأب الملكوم لنا قال ((؛: بان موظفة التحويلات تعاملت معي بشكل سيء وفوضي جدا وقامت بتوبيخي فقط لأني ذكرت خلال طلبي لها انني تواصلت مع احد المسؤولين في الحكومة ووعد بمساعدتي كون وضع ابني الصحي في خطر وماطلت في عمل الإجراءات اللازمة لنقل وتحويل ابني شادي الى القدس ، )) وبعد تاخير ١٤ساعة ما بين مستشفى بيت جالا الحكومي ومستشفى رام الله الحكومي تم نقل شادي الى القدس مستشفى المقاصد( الجمعية الخيرية ) .وعند وصول الحالة لمستشفى المقاصد وبعد الفحص الأولي للحاله . تبين ان شادي يعاني من موت دماغي نتيجة النزيف لمدة طويلة ووضعه صعب جدا ويحتاج فقط للدعاء .كا ان الطبيب المناوب هناك نفى اَي اتصال من مستشفى بيت جالا او مستشفى رام الله وأكد ذلك .

شادي توفى اليوم ورحل لمكان اكثر امان وأكثر مصداقية وأكثر. إنسانية من هالكوكب الفظيع ومن هالغابة اللي احنا بنعيش فيها.
ليش يا دكتور وليش يا مستشفى وليش يا قسم التحويلات وليش وليش وليش ؟؟؟؟؟ ليش في فقوس وفِي خيار ليش الوزير بيوخد تحويلة فورية عشان يزرع شعر في تركيا والمواطن العادي اللي بعاني من موت دماغي بموت بين المستشفيات ؟؟الدليل مرفق في القصة تحت ؛ بتوقيع رئاسي تحويلة للوزير احمد عساف وطبعا التغطية شاملة كل المصاريف ولشو !! لزراعة شعر !!؟؟ ، ليش ابن المسؤول والمسؤول الو عناية خاصة والمواطن العادي الله لا يرده ؟؟؟؟فساد ومصالح وسرقة اموال واهدار واستهانة بارواح الناس لوقتيش ؟؟ عشرات القصص والحالات والتساؤلات الللي تم طويها وسجلت لمجهول ولوفاة طبيعية وغيرها من الأسباب المفبركة ، لوقتيش ؟ ووينتا بدو المواطن يوخد حقو في العلاج وفِي التعليم وفِي كل مناحي الحياة والاحتياجات مثلو مثل الوزير وابن الوزير ؟
دم شادي واسراء ومؤيد وغيرهم الكثيرين في اعناق الحكومة ووزارة الصحة الغير مسؤولة عن عملها وفِي رقبة كل دكتور وطبيب ومسؤول قسم لم يقم بواجبه الإنساني والأخلاقي والعملي لمساعدة الناس .
لا تخلي القصة توقف عندك يا مواطن كلنا معرضين لهذا الموقف اللي صار مع شادي ومع اسراء ومع غيرهم ، لا يجب ان نقف وننظر الى كوادرنا ومستشفياتنا بتقتل فينا بتقصيرها ولا مبالاتها وإهمالها .

رحمك الله يا شادي والهم اهلك الصبر والسلوان

مرفق تقرير التحويل الخاص لتحويلة زراعة الشعر للوزير احمد عساف في تركيا