الضفة الغربية حالة الطقس

قصة الحمامة الجريحة

قصة الحمامة الجريحة

06:44

2019-10-28

عكس التيار

تناقشت الحيوانات الأليفة في المجلس حول موضوع إخفاء الحمامة الجريحة عن أعين الحيوانات المفترسة، فقال الحمار: “ومن سيخفيها؟!، إن تاريخنا مشرف، ولا نستطيع سد عين الشمس بغربال”، فصفقت الحيوانات الأليفة، واستأنف كلامه قائلا: “ورغم ذلك ليس باستطاعتي مساعدة الزميلة، لأن إخفائها سيخل باتفاقيتي مع الدب”.

الوفاء بالعهد:

وقال الغزال: “وأنا أيضا لا أستطيع إخفائها، فلقد عاهدت النمر”؛ فقالت الدجاجة والدمعة تسيل من عينيها: “ذهب زوجي إلى ديار الثعالب لعمل اتفاقية معهم، ومساعدتي لها سوف تلغي الإتفاقية”، فخيم الصمت على المجلس.

الاقتراح الصائب:

فقال الخروف: “كما تعلمون فلقد عاهدت الذئب، ولا أستطيع نقض العهد معه، ولكن لدي إقتراح لكم، أقترح بتسليم الحمامة إلى الأسد، فهو ملك الغابة، ولا يستطيع أحد الاقتراب منها ونضمن لها مسكنا؛ فوافقت كل الحيوانات على اقتراحه الصائب.

وهذا هو واقعنا مع سلطتنا "الوطنية"