الضفة الغربية حالة الطقس

بسبب مقالات رأي .. تحويل قاضي المحكمة العليا برام الله للمحاكمة

بسبب مقالات رأي .. تحويل قاضي المحكمة العليا برام الله للمحاكمة

08:04

2018-10-10

عكس التيار


تعقد المحكمة العليا برام الله، اليوم الأربعاء، جلسة لمحاكمة القاضي عبد الله غزلان على خلفية نشر مقالات انتقد فيها “توغل السلطة التنفيذية وهيمنتها على السلطة القضائية”.

وتضامن عدد من النشطاء والحقوقيين والمحامين مع القاضي غزلان، عبر صفحاتهم وحساباتهم الشخصية، معتبرين محاكمته ضربة للقضاء الفلسطيني.

وكتب القاضي غزلان في منشورٍ له على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن الجلسة ستبدأ في تمام الـ 11 صباحًا، داعيًا الحقوقيين والمدافعين عن الحريات والحقوق للتواجد في محكمة رام الله لحضور الجلسة وتقديم الدعم له”.

وأضاف “بعد أن أقيمت الدعوة التأديبية رقم ٢٠١٧/٣ بقيت طي الأدراج لـ ١٧ شهرًا إلى أن أفرج عنها وتم تبليغي بموعد الجلسة، ولما كان قد أعلن على الملأ إحالتي للتحقيق عبر وسائل الإعلام المختلفة بسبب ما كتبته من مقالات تتعلق بواقع القضاء واستقلاله والمناداة بمبدأ سيادة القانون والدعوة لإصلاح القضاء”.

وتابع قائلاً: “إن إعلان إحالتي للتحقيق وإجراءات تبليغي لائحة الدعوى وموعد الجلسة، لم يراعَ فيها السرية وفق أحكام قانون السلطة القضائية والمواثيق والأعراف الدولية، فإنني أتنازل عن حقي بعقد جلسات مجلس التأديب السرية، وأدعو لعقدها علنا وبأبواب مفتوحة، ودعوة وسائل الإعلام كافة، ومنظمات المجتمع المدني، وغيرهم ممن يرغبون حضور ومتابعة جلسات مجلس التأديب”.

وجاءت إحالة القاضي غزلان للتحقيق بسبب ما نشره من مقالات على المواقع الإلكترونية انتقد خلالها رئيس مجلس القضاء الأعلى وقضاة المحاكم وقرارات المحاكم.

بدوره قال رئيس وحدة المناصرة المحلية والإقليمية في مؤسسة الحق عصام عابدين، إن محاكمة القاضي غزلان يوم أسود بحق الرأي والقضاء.

وأضاف عابدين في منشور له على صفحته عبر فيسبوك: “الزميلات والزملاء الأعزاء في المنظمات الأهلية، الزميلات والزملاء الأعزاء الشركاء في وسائل الإعلام، المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان، غداً يوم أسود بحق حرية الرأي واستقلال القضاء، غداً الأربعاء 10/10/2018 الساعة الحادية عشرة صباحاً موعد الجلسة الأولى من جلسات محاكمة قاضي المحكمة العليا، القامة القضائية المشهود لها بالنزاهة والاستقلالية والحياد، سعادة القاضي عبد الله غزلان، تأتي محاكمة القاضي غزلان على خلفية مقالات الرأي التي نشرها في وسائل الإعلام وانتقد فيها الواقع البائس والنزيف المستمر في القضاء”.

وتابع قائلاً: “سيحاكمون قاض أمضى سنوات عمره يحكم بين الناس بالعدل، ويخط أحكاماً قضائية يشار لها بالبنان، قاض درّب القضاة على معايير السلوك القضائي، يعتصرني الألم والحزن لأني لن أتمكن من حضور جلسة الغد لأني سأكون وقتها خارج البلاد”.

(وكالات)

وهنا رصد مجموعة من المنشورات التي كتبها النشطاء والحقوقيين والمحامين عبر صفحاتهم الرسمية رفضاً لمحاكمة القاضي غزلان.