الضفة الغربية حالة الطقس

الحكومة وخداع توزيع المساعدات .. من يجيب على تساؤلات المواطنين ؟

الحكومة وخداع توزيع المساعدات .. من يجيب على تساؤلات المواطنين ؟

15:59

2020-04-21

في ظل تفشي جائحة كورونا الحالية والتي كان لها من المضاعفات الجانبية الكثير ، وكان أكبر آثارها هو على الجانب الاقتصادي فبعد قرارات اشتية المرتبكة والتي أظهرت ضعف وخور الحكومة في هذا الجانب وكانت البداية بتقهقر الإجراءات الحكومية من خلال طلب اشتية من العمال في الداخل الإسرائيلي المكوث لشهرين قبل العودة، لكن ذلك القرار لم يدم طويلاً بعد أن تراجع اشتية عن القرار وقضى بمنع جميع العمال من الدخول للعمل في ظل تفشي المرض لدى الاحتلال.

المساعدات وكذب الحكومة

استغلت حكومة اشتية هذا الخلل وفتحت بازار طلب المساعدات من القاصي والداني، تارةً من الدول المانحة وتارةً أخرى من أصحاب رؤوس الأموال التي يشكل طاقم الحكومة الجزء الأكبر منهم، لكن أغرب ما في هذا الجانب هو طلب اشتية وحكومته مؤخراً من عوام الناس وعامتهم التبرع لصالح صندوقٍ أسموه زوراً "صندوق عز" على اسمٍ غير مسمى، فلا الناس استفادوا من المساعدات الخارجية ولا عرفوا قنوات توزيعها ومصارفها.

وفي سياقٍ متصل، أكد عدد من المواطنين في البلدة القديمة بالخليل من خلال هذا  الفيديو المصور  كذب ودجل الناطقين باسم الحكومة والقائمين عليها في حديثهم المتكرر عن تقديم المساعدات للمواطنين ، مطالبين من الحكومة ومن يتحدث باسمها توضيحاً بهذا الخصوص من خلال الكشف عن الآلية المتبعة لتوزيع المساعدات ؟ وكيفية تسجيل المحتاجين لها ؟ والكشف عن المستفيدين منها طالما أن أهل البلدة كلهم يعلنون أنهم غير مستفينين منها .

ولاقت قرارات الحكومة تفاعل كبير من قبل النشطاء والمتفاعلين على مواقع التواصل الإجتماعي ما بين منتقد ويوجه اللوم على الحكومة وخداعها للناس ، وأطلق نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي وسم #وين_الكشف ، وتفاوتت ردود الفعل عليه بين ردود فعل ساخرة


، وأخرى لم تكن تثق منذ البداية بإدارة الحكومة للأزمة ، فيما حاول نشطاء آخرون محاولة التبرير .