الضفة الغربية حالة الطقس

الناشطة أمين عويس " أنا تعرضت للتنمر ولم ادهس أفراد الشرطة على الحاجز "

الناشطة أمين عويس " أنا تعرضت للتنمر ولم ادهس أفراد الشرطة على الحاجز "

03:45

2020-04-22

نفت المواطنة والناشطة في مجال حقوق الأنسان أمينة عويس أنها قامت بدعس الملازم ادهم حامد والعسكري اسلام جوابرة أثناء عملهم على حاجز للشرطة ، وقالت انها تتعرض لحملة شائعات لعدم سكتوتها عن الحق

وقالت عويس في رسالة خاصة لعكس التيار أن ما يثار حول قيامها بدهس لمجموعة من الشرطة هو محض كذب وافتراءات وان ما حصل " أن العسكري غلط وحكا اهل القدس اسرائيلين وبدنا نخبط على اهل القدس ، وأنا بهدلتو ورفعت في شكوى رسمية ، بعدين تفاجأت بالأخبار الكاذبة اللي تفبركت ضدي "

وتابعت عويس " القصة عليها شهود كتير وانا لا دعست ولا طبيت بحدا ، انا بهدلتو بانو صار يغلط على الناس اللي بسيارات نمرة صفرة ويحكي هدول اسرائيلية فيهم كورونا ، وقمت بتقديم شكوى بالشرطة "

وأشارت عويس إلى أن المقدسين يتعرضون لحالة من الاهانات و التنمر على نقاط المحبة " لجان الطوارئ" بسبب ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في القدس ، وبسبب تجول اهل القدس بمركبات تحمل نمرة صفراء إسرائيلية ، واكدت ان هذا بحد ذاته اساس الخلاف مع العساكر على حاجز الشرطة


و بعد تعرضها للمضايقة والتنمر على أحد حواجز الأجهزة الأمنية ، الناشطة أمينة عويس " للأسف الشديد هناك أفراد في الأجهزة الامنية لا يمثلون سوى أنفسهم يتطاولون على حملة الهوية المقدسية فقد شهدت بنفسي هذا الموقف حين قال لي رجل الامن الوطني اجا أهل القدس يوم وبدنا نخبط عليهم وهذول بجيبو الكورونا وقد تواصلت مع العديد من الجهات الرسمية والشخصيات الاعتبارية ونقلت الصورة الى العديد من الأطر وتم التدخل وتواصل معي عدة شخصيات للإعتذار ووعدوا بوضع حد لمثل هذه الامور وطلبت حفظ كرامة المقدسي وعدم تدفيعه ثمن لوحة سيارته الصفراء وغلاف هويته الازرق فما ذنب المقدسي الذي يقطن في مناطق مشابهه للعيزرية وابوديس ان كانت حياته وعمله وكل ما يخصه بالقدس ..!!!

لماذا يتم منعه من التنقل بعبارة إن خرجت لن تدخل او اهل القدس ينقلون الوباء !! اين نحن من هذه العنصرية الجديدة على ابناء الشعب الواحد والدم الواحد ..

لقد صدمت من كثرة الروايات التى سردها المقدسيون جراء معاناتهم على ما يسمى بنقاط المحبة فتارة طبيب وتارة سائق حافلة وتارة صحفي وغيرهم .....

لا بد من تحرك حقيقي وواضح لوضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة فنحن ابناء الدم الواحد واخوة في الانتماء والكرامة فكيف يحدث هذا ."