الضفة الغربية حالة الطقس

انتشار عمليات القتل بأيدي عناصر أمنية.. هل أصبحت الأجهزة غطاء لمرتكبي الجرائم؟

انتشار عمليات القتل بأيدي عناصر أمنية.. هل أصبحت الأجهزة غطاء لمرتكبي الجرائم؟

03:42

2018-11-01

عكس التيار - خاص

ارتفعت في الآونة الأخيرة حالات من القتل والفلتان بأيدي عناصر من الأجهزة الأمنية، حيث أن أغلب الشجارات والمشاكل التي تضبط يتضح أن من يقف خلفها عناصر الأمن.

سواء من إطلاق النار أو عمليات القتل التي تسجل ضد مجهول وحتى بعض مشاتل الحشيش التي ضبطت قبل حوالي شهر واتضح أن صاحبها من مرتبات الأجهزة الأمنية.

وكان آخر مشاهد الفلتان مقتل المواطن/محمد عبد اللطيف أبو سرية من قبل شخص من مرتبات الخدمات الطبية العسكرية/زيد عبد الفتاح أبو طبيخ.

فيما طالب المجتمع المحلي قيادة الأجهزة أن تضع حد لعناصرها وإعادة تهيئة وتأهيل لهم؛ حصل بشكل متكرر ولافت ارتكاب جرائم من قبلهم.

فيما وطالبوا بإصدار قوانين رادعة للحد من هذه الجرائم وعدم تسترهم على أفرادهم؛ وحذروا من تسهيلات لعمليات القتل بدفع الجهاز عطوة لأهل المقتول تشجع العناصر لارتكاب الجرائم فخلفهم جهاز أمني يحمي أفراده من عقوبة الجريمة.