الضفة الغربية حالة الطقس

وزارة الداخلية : جمعية نادي قضاة فلسطين الخيرية ليست مخولة بتلقي شكاوي من القضاة أو غيرهم

وزارة الداخلية : جمعية نادي قضاة فلسطين الخيرية ليست مخولة بتلقي شكاوي من القضاة أو غيرهم

12:39

2020-05-16

قالت وزارة الداخلية، إن "جمعية نادي قضاة فلسطين الخيرية" ليست مخولة بتلقي شكاوي من القضاة أو غيرهم.


وأكدت الداخلية في بيان لها، اليوم الخميس، أنها تراعي هيبة القضاء والقضاة التي يجب أن لا تُمَس، وأن من واجبها الحفاظ على استقلال القضاء ونزاهته، والحفاظ على كرامة القضاة وهيبتهم، وأن ما يحصل أحياناً من اختلاف أو خلاف؛ إنما بسبب الحرص على المصلحة العامة للمواطنين والوطن.


وحول ما جرى مع ثلاث قاضيات قرب أريحا، قالت الوزارة: "يؤسفنا ما يشاع خلافاً لما حصل يوم أمس، مع ثلاث قاضيات فاضلات على الحاجز الأمني لقوات الأمن الوطني على مدخل مدينة أريحا الشمالي، حيث وصلت القاضيات بمركبة تحمل لوحة ترخيص صفراء، فأوقفوهن رجال الأمن، كما هو الإجراء المعتاد مع كل من يدخل أو يصل الحاجز بمركبة تحمل لوحة أرقام صفراء، فصرحت إحداهن بأنهن قاضيات في محكمة أريحا، ويردن الذهاب إليها، فطلب رجال الأمن منهن إبراز بطاقات التعريف الوظيفية، فرفضن بشدة، بحجة أنهن قاضيات، ولا أحد يستطيع أن يوقفهن أو يطلب بطاقات تعريفهن، وحاولن الدخول بالمركبة إلى المدنية عنوة، فتحركن بها بسرعة، متجاهلات رجال الأمن، ما اضطر رجال الأمن للتعامل مع المركبة وإيقافها، عندها أبرزت إحداهن البطاقة الوظيفية لرجال الأمن ومن بعيد ولم تقبل تسليمها له".


وأضاف بيان الداخلية، "فور علم محافظ أريحا، وقائد منطقة أريحا والأغوار، توجهوا فوراً إلى محكمة بداية أريحا واجتمعوا برئيسها، واتصلوا برئيس مجلس القضاء الأعلى ووعدوا بالتحقيق في الموضوع."


واستهجنت الداخلية قيام القاضيات بتقديم شكوى، لجهة غير مسؤولة، ضد أفراد حاجز المحبة على مدخل أريحا الشمالي، هذه الجهة هي "جمعية نادي قضاة فلسطين الخيرية" المسجلة لدى وزارة الداخلية استناداً إلى قانون الجمعيات الخيرية والهيئات الأهلية، وليست جهة مختصة بتلقي شكاوى من القضاة أو غيرهم، وليست هي الجهة المسؤولة عن القضاة وشؤونهم، بل مجلس القضاء الأعلى