الضفة الغربية حالة الطقس

كمال الشخرة شريك امراة من الداخل المحتل تنتحل شخصية طبية بتسهيل منه في مركز طبي

كمال الشخرة شريك امراة من الداخل المحتل تنتحل شخصية طبية بتسهيل منه في مركز طبي

03:14

2020-07-01

عكس التيار 

مطلوب من وزارة الصحة ونقابة الاطباء الرد والتوضيح
على التهم الموجهة للدكتور كمال الشخرة
السيدة ياسمين عودة مواليد ١٩٦٥, من سكان عرب ال٤٨ مدينة حيفا.
تعمل في الداخل كمديرة إدارية لمراكز ليزر باسم كرمل استيتكس. ياسمين ليست طبيبة حسب وزارة الصحة الإسرائيلية ويوجد اطباء آخرون يعملون في المركز الذي تديره للاجراءات الطبية.
ظهرت ياسمين في مقابلات تلفزيونيه على قناة إسرائيل الثانية سنة ٢٠١٤, لتتحدث عن مركزها التجميلي والتسويق له، واوضحت بلسانها بشكل واضح انها ليست بطبيبة ويوجد اطباء يعملون في المركز الذي تديره.

للاسف قامت ياسمين عودة بفتح مراكز تجميل في مناطق السلطة الفلسطينية في مدينة نابلس بالتحديد, وفي رام الله باسم Jasmine clinic في
مستشفى H Clinic, وقامت بانتحال شخصية طبيبة هي وابنتها( ايالا), وقاموا بإجراءات طبية خطيرة ومعقدة للسيدات الفلسطينيات والحاق الضرر بكثير منهن.
بالبداية كانت ياسمين عودة تعمل لوحدها في نابلس ، وفي اخر سنتين اصبح د.كمال الشخرة ،الرجل الثاني او الثالث في وزارة الصحة الفلسطينية شريكها في المراكز ويظهر اسمهما معا سويا في الاعلانات التسويقية للمراكز!!!! ( المفروض د.كمال موظف حكومي ولا يجوز له العمل بعيادات خاصه حسب قانون التفرغ الوظيفي).

في مؤتمر الجمعية الأوروبية للأمراض الجلدية في مدريد، شهر أكتوبر ٢٠١٩, نشرت ياسمين عودة صورها مع د.كمال الشخرة على الفيسبوك وهي تتباهى بأنها طبيبة من كبار اخصايين فلسطين، ومن هنا بدأ البحث من قبل الأطباء عن حقيقتها والتساؤل عنها، علما بان جميع اطباء الجلديه في فلسطين يعرفون بعضهم البعض.

تبين لنا لاحقاً انها تملك عضوية مؤقتة من النقابة، حيث حصلت على اذن مؤقت لمزاولة المهنة في فلسطين موقع من قبل د.نظام نجيب (النقيب السابق) في شهر فبراير ٢٠١٩ ، في آخر أيامه كنقيب قبل تسليمه لدكتور شوقي صبحة.
وقد اعطاها د. نظام نجيب هذا التصريح الخاص بناءاً على توصية خطية من د.كمال الشخرة بصفته رئيس جمعية الأمراض الجلدية الفلسطينية، الذي ادعى انها طبيبة جلدية والشعب بحاجة لخبراتها النادرة ولتعلم الاطباء الفلسطينيين( وكانه ما ينقص الطب في فلسطين مراكز تجميل!!!!).
وحصلت هكذا ياسمين على مزاولة مهنة في مجمع فلسطين الطبي في رام الله بشكل رسمي من النقابة من شهر فبراير ٢٠١٩ حتى شهر فبراير ٢٠٢٠ .

تم تقديم هذا الطلب من د.كمال مع شهادات من أوكرانيا من سنة ٢٠٠٤ للطب العام ومن سنة ٢٠١٣ للتخصص ( يعني ياسمين صاحبه الخبرات النادرة والتي تريد ان تعلم أطباء فلسطين خلصت الطب والتخصص بعمر ٤٨ سنة!!!!). ناهيك انه الشهادتين كتبوا بفرق ٩ سنوات بنفس القلم ونفس خط اليد!!!! كما انه في هذه السنوات كانت ياسمين عودة موجودة في البلاد ويمكنكم فحص جواز سفرها الذي يثبت صحة كلامنا.
تم تقديم شكوى لمجلس النقابة الحالي في أكتوبر ٢٠١٩, وللاسف في نقاشات مجلس النقابة تم تعطيل النقاش في الموضوع والمماطلة فيه وهم على علم بانه شهاداتها غير اصلية ، واتخذ القرار بالتستر على هذه الجريمة من قبل مجلس النقابة برئاسة د.شوقي صبحة، والاكتفاء بالانتظار حتى ان تنتهي الرخصة المؤقتة في شهر ٢/٢٠٢٠ وعدم تجديدها وارسلوا لها كتاب من النقابة يذكرها بان الترخيص الخاص والمؤقت يسمح لها العمل في مجمع فلسطين الطبي فقط وليس في مراكزها الخاصة، وتركوا هذه السيدة بالفحص وتقديم العلاج للفلسطينيات دون الاكتراث بخطورة تركها وعدم إيقافها على السلامه والصحه العامه لأبناء شعبنا، وذلك لحسابات شخصية مع د.كمال الشخرة واكراما له.
للاسف قامت النقابة بدور سلبي جدا ومسيء للاطباء الذين تمثلهم، فحماية المريض امر مهم جدا بنفس المقدار من الأهمية الذي يجب بها ان تحمي الاطباء، ان لم يكن أكثر أهمية من حماية الاطباء.
لم يجدد ترخيص ياسمين لهذا اليوم، لكنها ما زالت تعمل بأريحية ومن دون مشاكل!!!
يجب ايقاف هذه السيدة، وايقاف كل من ساعدها على اضرار أبناء شعبنا صحيا ونفسياً والاحتيال عليه.
الناشط في مكافحة الفساد
فايز السويطي