الضفة الغربية حالة الطقس

لماذا يتعمد الاحتلال إخفاء العمليات الفدائية؟

لماذا يتعمد الاحتلال إخفاء العمليات الفدائية؟

23:56

2018-11-26

عكس التيار - خاص


يلاحظ الجمهور الفلسطيني عدم تصريح الناطق باسم الجيش بكل العمليات التي تكون خلفيتها قومية –فدائية-والاعتراف ببعض منها فقط، فمثلاً ليلة الثلاثاء المنصرم قد أصيب ضابط في جيش الاحتلال الإسرائيلي؛ جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة نابلس، وتم إخلائه على أثر إصابته بشظايا العبوة في صدره إلى المستشفى وفق ما نشره موقع هكول هيهودي الإسرائيلي.

الحدث لم يعقبه وفق الموقع أي إعلان من قبل الناطق باسم الجيش، مضيفا أنها ليست المرة الأولى التي يتم التكتم فيها على أخبار تعرض الجيش لعمليات مختلفة بينما يتم الإعلان فقط كل يوم صباحا عن حالات الاعتقال في الضفة.

الموقع توجه للناطق باسم الجيش حول هذه العملية وتلقى منه تفاصيل العملية بالكامل وعندما تم سؤاله لماذا لم يتم الإعلان عنها رفض الإدلاء بأي تصريحات.

لكن الإجابة الوافية، هي أن الجيش لا يود نشر مثل هكذا أخبار حتى لا تبث الروح الثورية لدى المواطنين الفلسطينيين، وتوهمهم أن مقاومة الاحتلال خفت صوتها وتلاشى لهيبها.

يشار إلى أن الفترة القليلة الماضية شهدت عمليات إطلاق نار على قوات الاحتلال، لتثبت أن المقاومة لازالت على الدرب، كان منها: إطلاق النار على حافلة للمستوطنين قرب بيت إيل شمال البيرة، أطلق مقاومون النار تجاه قوة من جيش الاحتلال، أثناء اقتحامها حي أبو سنينة في الخليل، كما أطق المقاومون النار أيضاً على قوات الاحتلال في بيت لحم.