الضفة الغربية حالة الطقس

ماذا قال الصحفي النجار بعد أكثر من 100 يوم في زنازين الوقائي؟

ماذا قال الصحفي النجار بعد أكثر من 100 يوم في زنازين الوقائي؟

10:11

2018-12-03

عكس التيار

قبل قراءة ما كتبه الصحفي حسن النجار الذي اعتقل ظلما لأكثر من 100 يوم في زنازين الوقائي فقط لإنه طب براس كبير في السلطة، وما شفعله تاريخه الفتحاوي ولا خدمته في التلفزيون إنها تخفف عنه ولو اشوي!! لازم قبل هيك نسال اشوية أسئلة:


أولا: كيف بينسجن صحفي دون لائحة اتهام ودون أمر نيابة واضح وفي قضية ملفقة تلفيق؟


ثانيا: الزلمة اشتكى حد اسمه أحمد عساف، ليش الصحفي اللي شكى انسجن وأحمد عساف المشتكى عليه ما حد طب فيه؟


ثالثا: النجار انسجن عند الوقائي! ليش وكيف وشو خص الوقائي في قضية يفترض إنها جنائية بين شخصين؟ شو خص جهاز أمن يتدخل في القصة، طبا ما لم يكن عساف شاري ضباط في الوقائي ومان عليهم يضبوه عندهم عشان يبعده عن الصورة؟


الأسئلة كثيرة والألم أكثر وأكثر.. تحولنا لدولة عصابات بتبيع وبتاجر بالقدس وبعقاراتها، بدها توقف القضية عند صحفي صغير ما حد سامع فيه؟


هذا نص كتبه النجار بعد مطلع من زنازين الوقائي، رغم التسحيج اللي فيه للوقائي إلا إنه يكشف عن منظومة زعران بتتحكم بالبلد!


بسم الله الرحمن الرحيم


بيان توضيحي للرأي العام وللزملاء الصحفيين ولكل من يهمه الأمر… أول أمس خرجت من سجن الامن الوقائي بعد (90) يوما يضاف اليها (15) يوما في شهر حزيران الماضي ليصبح المجموع (105) أيام في السجن على ماذا !!! بسبب خلاف شخصي مع المشرف على الاعلام الرسمي (أحمد عساف?) لم تتم إدانتي في أي قضية حتى هذه اللحظة ، ولضمان إستمرار اعتقالي وتوقيفي أطول فترة ممكنة تم تقديم حوالي (18) شكوى بحقي جميعها تتمحور حول الذم والقدح ، وبعضها للأمانة كان مضحكا جدا إلى الحد الذي جعل القضاة يصدرون أوامر بعدم الملاحقة وبعضها تم إعلان برائتي منها والبقية في طريقي للبراءة منها بإذن الله .


90 يوما تم احتجازي فيها ظلما لدى جهاز الامن الوقائي والذي للحظة لا أعلم سبب إعتقالي لديهم لأن الشكوى تتعلق بالنيابة العامة والحق العام ولا تتعلق بالأمن أو غيره !!


ورغم ذلك لا بد أن أقول وبصدق إن تعامل جهاز الأمن الوقائي كان احترافيا وفيه قدر كبير من الإحترام والتفهم وبصراحة مطلقه كان الجميع يتعامل معي بمنتهى الأدب والأخلاق والإحترام ، وجميعهم كانوا يعلمون أن قضيتي كيدية وهذا كان واضحا من خلال جلسات التحقيق والمحاكمة . إن أكثر ما يحز في النفس هو موقف تلك النقابة التي تسمي نفسها نقابة صحفيين، تخيلوا أنهم بعد شهرين من إعتقالي قالوا لوالدي أنهم لا يعلمون عن الأمر شيئا !!! وهذا على لسان ( ناصر ابو بكر ?) فإن كنت لا تدري يا ناصر أبو بكر فهذه مصيبة ، وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم، وبصراحه أنا لم أعول على موقف النقابة لأنني أعلم تماما أنها تشبه كل شيء الا الصحافة ، وبدلا من وقوف نقابة الصحفيين معي تدخلت نقابة المحاميين مشكورة حيث تبنت قضيتي وهنا أود ان أشكرهم من كل أعماق قلبي.


الأمر الآخر عائلتي أرادت نشر مناشدة للسيد للرئيس محمود عباس ، وعندما إتصلوا بالصحف الثلاث . الحياة . الأيام والقدس . جائهم الرد بالاعتذار! حتى المناشدة في قضيتي كانت ممنوعة يا سيادة الرئيس محمود عباس .

(وكالات)


أنا مواطن بسيط جدا ، حيث تم فصلي تعسفي من عملي والزج بي داخل السجون ظلما، واطلاق الشائعات المقرفة بحقي من قبل البعض ، ورغم ذلك سأظل أحترم القانون والقضاء لأننا بدونه سنصبح غابة يأكل فيها الكبير الصغير .


(105) أيام في الإعتقال أذكر لكم أنها لم ولن تثنيني عن ملاحقة كل ظالم وكل مأزوم يعتقد نفسه شيئا كبيراً وهو في الحقيقة نكرة لا يساوي في سوق الرجال فلسا واحداً!!

كلمات دلالية