الضفة الغربية حالة الطقس

اعتداء على الاطباء والممرضين وتكسير معدات طبية في مستشفى دورا

اعتداء على الاطباء والممرضين وتكسير معدات طبية في  مستشفى دورا

19:34

2020-08-10


قال  د. محمد ربعي مدير عام مستشفى دورا ، أن أحد مصابي فيروس كورونا من بلدة بيت عوا قد توفي متأثرا بمضاعفات فيروس، كورونا وهو يعاني من أمراض أخرى إلى جانب إصابته بالفيروس، وعلى إثر ذلك قامت مجموعة من عائلة المتوفى بالاعتداء على المستشفى ومحاولة تحطيم معدات طبية، وأجهزة تنفس اصطناعي.

وكان الممرض محمد الطيطي، ذكر عبر صفحته الشخصية على فيس بوك ، انه تم الاعتداء عليه وعلى مجموعة من زملائه داخل قسم العانية في المستشفى قسم كوفيد 

حيث كتب الطيطي على صفحته " الليلة تمّ الإعتداء على شخصيّ وعلى زملائي من قبل مرافقين في مستشفى دورا الحكومي/ مركز كوفيد - من داخل قسم العناية المكثفة، بعد تدخلي لفظيًا بلُغة "التهدئة" من أجل حماية أجهزة التنفس الإصطناعي التي تعرضت إلى التكسير والتنكيّل، حينها تمّ ضربي مباشرةً ضربًا مبرحًا من قبل ١٥ شخص، وعلى أثرها تعرضت لكدمّات ورضوض قوية، مع كسر في الأنف، وجروح في مختلف أنحاء الجسم.. ولولّا لطف الله وتدخل قوة كبيرة من الأجهزة الأمنية لسالت الدماء كثيرًا..

هكذا يتم تكريم الطواقم في بلدي.. هكذا يُكرَّم من يرى الموت بين أسرة المرضى.. هكذا يُكرَّم من يبكي على وفاة مريضه.. هكذا يكرم من كان سببًا في نجاة مئات المرضى من هذه الجائحة اللعينة..

مثل هذا إعتداء أثيّم يتكرر في مؤسساتنا الطبية يجعلنا نرى قيمة جهدنا أمام هذا التحقير الهمجي المقصود، لا يوجد إحترام لخصوصية المرضى، ولا خوف من نقل المرض بإختراق منطقة موبوءة، ولا خوف من تكسير أجهزة هي ملكٌ لي ولكم جميعًا ونحنُ بأمسْ الحاجة لها..

أبدًا لم يحزننّا هذا الفعل بقدر ما أحزننا جميعًا وفاة المريض، رحم الله الفقيد، وتقبله الله مع الشهداء والصديقين.

أطالب القانون الفلسطيني أن يأخذ مجراه، وأن يتم محاسبة المعتدين جميعًا،

لن أُسامح ولوّ طالت الأيادي السماءْ..

شُكرًا يا وطن الإحترام.. شُكرًا على التعويض النفسي الذي كُرمنا به هذه الليلة! "