الضفة الغربية حالة الطقس

عمل “مخزنٍ ومعيب” هذا ما وصف به حزب أردني ما فعلته اجهزة السلطة

عمل “مخزنٍ ومعيب” هذا ما وصف به حزب أردني ما فعلته اجهزة السلطة

21:04

2018-12-16

عكس التيار



وصف أمين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب هجوم أجهزة أمن السلطة على حرائر الضفة المحتلة، بـ”العمل المخزي والمعيب” بكل المقاييس.


وقال ذياب من عمان، إنّ هذا السلوك معيب بحق السلطة افرادًا ونهجًا ومؤسسات، و”بات من الضروري إن أراد هؤلاء دورًا في الدفاع عن الوطن، أن يتخلوا عن هذا النهج”.


وأكدّ ضرورة تخلي السلطة عن التنسيق الأمني كاملا والعودة لممارسة المقاومة باعتبارها الخيار الأوحد للشعب الفلسطيني.


وكانت أجهزة أمن السلطة قد اعتدت على مسيرات مؤيدة للمقاومة بمدينتي الخليل ونابلس، واعتدت بالضرب المبرح على المواطنين المشاركين بها وفي مقدمتهم النساء المشاركات.


واثار سلوك السلطة غضبا وطنيا وفصائليا واسعا، حيث أكدّت القوى على رفضها لما اسمته بـ”بلطجة” عصابات امن السلطة


في ذات السياق نددّ الأمين العام السابق لحزب “حشد” الأردني أحمد يوسف، بفضّ أمن السلطة لاعتصامات المواطنين بالضفة، قائلا: “عليه أن ينخرط بمشروع المقاومة بدلا من قمع المتظاهرين”.


وأضاف يوسف في تصريح له أنّ هذه السلطة مطالبة بحماية شعبها والوقوف في مواجهة الاجتياحات، والدفاع عن نضالات شعبها بلا من مواجهته.


وذكر أن هذا العدوان يعبر عن سلوك هجمي وعدواني لا يرتقي تجاه سلطة يفترض انها أسست لحماية شعبها لا عدوها.


وأكدّ يوسف أن الامل كبير وعظيم من الشارع الفلسطيني تجاه حركة حماس، التي تحيي في هذه الأيام ذكرى انطلاقتها الحادية والثلاثين.


وتعرض المتظاهرون في الخليل ونابلس، الجمعة، لقمع امن السلطة والاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

كلمات دلالية