الضفة الغربية حالة الطقس

تفاصيل مرعبة لما حصل في مستوصف الرحمة بنابلس

تفاصيل مرعبة لما حصل في مستوصف الرحمة بنابلس

03:14

2020-09-02

تفاصيل مرعبة لما حصل في مستوصف الرحمة بنابلس

روت المواطنة “تهاني جردانة” التي تعرضت لحادث، يوم أمس الإثنين، تفاصيل الحادثة التي حصلت  في غرفة الرنين المغناطيسيّ في مستوصف الرحمة بمدينة نابلس.

وقالت جردانة: “حينما كنت بغرفة الرنين المغناطيسي لمساعدة الحاجة بشرى بعد عملية تصوير لم تستطع إنجازها لصعوبة المكوث بها، وأثناء مساعدتي لها للجلوس، اندفعَ الكرسي المتحرك الموضوع عند باب الغرفة بعنف من قوة الجذب المغناطيسي ليلتصق بي وبالحاجة بشرى، ما أدى لانحشارنا ما بين الجهاز وضغط الكرسي، كوننا كنا الأقرب للجهاز آنذاك”.

وأضافت: “بقينا تحت ضغط الجهاز والكرسي لمدة 25 دقيقة، رغم محاولات عدد كبير من الموظفين والفنيين والزائرين لسحبِ الكرسي، ودخول أشخاص آخرين للمساعدة كانوا يحملون أدوات تزيد من قوة الجذب المغناطيسي، مشيرة أن شخصا قام بسحب فيبر كان يعمل به خارج الغرفة إلى غرفة جهاز الرنين ووضع فيوز السللك محاولاً قص الكرسي فطار الفيبر من يده من فوق رأسي ليلتصق بالجهاز دون أن يمسني بسوء”.

واسترسلت في حديثها حول تفاصيل الحادثة قائلة: “الحشر بين الجهاز والكرسي تسبب بحبس الدم في رجلي، ورغم ذلك حاولت الحفاظ على صمودي لكي تبقى الحاجة بشرى صامدة، تمنيت قطع ساقيّ ليتم تخليصنا من ضغط الكرسي وغرزه في لحمنا والذي نتج عنه ثمانية قطب”.

وحول تصرف إدارة المستوصف قالت جرادنة: “25 دقيقة ونحن تحت الضغط، تم تخليصُنا بعدما تواصلت إدارة المستوصف مع الشركة في رام الله، والشركة اتصلت بألمانيا لمعرفة الطريقة الصحيحة لتخليصنا، حيث أشار عليهم فني الشركة الألمانية أنّ الحل هو تفريغُ غاز الهيليوم في الغرفة الخاصة فيه أسفل المستوصف”

من جهة أخرى قال رئيس الهيئة الإدارية رياض المصري حول الحادثة: المريضة تراجعت عن التصوير لعدم شعورها بالراحة، فقام الموظف بترك غرفة التصوير لإعادة المال للمريضة وفي هذه الأثناء قام الجهاز بسحب المريضة إلى داخله، ومع تواجد زوجة ابنها وحفيدها عند الباب والذين دخلوا لتخلصيها، وأثناء دخولهم للغرفة تم تحريك الكرسي ليصبح في مجال الجذب المغناطيسي ويلتصق بالجهاز بأقل من ثانية.

وأضاف” التعليمات خارج الغرفة موضوعة بعدم دخول من ليس له عمل، أو دخول شخص يحمل قطعا معدنية، لن الجهاز يسحب أي شيء معدني، وتم تركيبه في منتصف المستوصف بناء على استشارة خبير، حتى لا يكون في غرفة محاذية للشارع وبالتالي تؤثر قوة الجذب على السيارات المارة من الشارع هناك”

وأكد المصري على تشكيل لجنة تحقيق في الحادثة للإطلاع على مجريات الأمور، وأن إدارة المستوصف قامت بزيارة المصابة والاطمئنان على وضعها الصحي”.

وأشار ان المستوصف أضاف للمعداات الطبية لديه جهاز تصوير جديد لا يحتوي على غاز الهيليوم وباشر المستوصف منذ فترة زمنية قصيرة بالعمل عليه، منوها ن الجهاز الذي قام بجذب المواطنتين هو الجهاز القديم والذي يعمل على غاز الهيليوم”.

تحرير: بيسان الخاروف