الضفة الغربية حالة الطقس

بتوجيهات من الرئيس.. عريقات في قطر لبحث ملف المصالحة

بتوجيهات من الرئيس.. عريقات في قطر لبحث ملف المصالحة

07:54

2018-12-19

عكس التيار - خاص



شهدت مراحل الانقسام الفلسطيني تعثراً في كافة مراحل البحث عن حل جذري لها وإنهائها، فما أن تصعد للقمة حتى تهوي إلى أسفل الجبل مرة تلوى الأخرى.

 لكن ما جدّ في هذا الملف الشائك هو دخول دولة قطر وتبني المصالحة بشكل قوي وجدي؛ وذلك لتغير المياه الراكدة، وإزالة العقبات التي تقف حجر عثرة ورأب الصدع الفلسطيني.

 وفي معلومات حصرية حصل عليها مراسل عكس التيار، فقد اجتمع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني منتصف الشهر الجاري بأمين سر اللجنة التنفيذية صائب عريقات بناءً على طلب الأخير؛ وذلك على هامش منتدى الدوحة، وقد تم استعراض آخر تطورات المصالحة مع حركة حماس.

وفي نفس الجانب فقد شكر عريقات الدور القطري المؤثر في القضية الفلسطينية، من مشاريع تنموية وموقف سياسي إيجابي في المحافل الدولية، إضافةً عملها فعليا على الأرض والدفع بقوة لإنهاء الانقسام، وأفاد مراسل العكس عن أن اللقاء جرى بإيجابية عالية، ويكون له ما بعدها من تطورات للشارع الفلسطيني.

كما وطالب عريقات بالحديث مع حركة حماس ومعرفة قائمة أولوياتها بالتدريج للوصول الى انهاء الانقسام من خلال الاحتكام لصندوق الانتخابات، وأكد على تشكيل حكومة وحدة وطنية مشددا على الجهود التي بذلتها السلطة ورئيسها لمنع ادانة حركة حماس ووصفها بالإرهاب؛ وذلك بعد اكتشاف لعبة الامريكان الهادفة الى منع السلطة من التصالح مع حركة توصف بالإرهاب.

وبدوره فقد جدد وزير الخارجية القطري حرص الدوحة على الوحدة الوطنية وتطبيق الاتفاقيات الموقع بين فتح وحماس، وكذلك تأكيدها على عدم المساس بشرعية السلطة.

هذا وقد وأبدى الوزير القطري استعداده للحديث مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أبو العبد هنية في ملف المصالحة خلال زيارته للدوحة.

فيما وقد أفاد مكتب صائب عريقات الى التحول الكبير لقطر والتبني الحقيقي لملف المصالحة وعدم اكتفائها بالملف الإنساني فحسب، بل ستشهد المرحلة المقبلة مصالحة حقيقية بدور قطري داعما بقوة لإنهاء الانقسام بشكل كامل.