الضفة الغربية حالة الطقس

حكمة قيادة السلطة مع الانتصار العظيم..

حكمة قيادة السلطة مع الانتصار العظيم..

01:47

2020-11-23

عكس التيار 

حكمة قيادة السلطة مع الانتصار العظيم..
بقلم دلال صائب عريقات

استئناف قيادة السلطة العلاقات الفلسطينية مع إسرائيل عشوائية وتخبط وفرغ.

- أليس من الحكمة أن تضع القيادة الفلسطينية ملف المصالحة في أعلى سلم الأولويات.
-ألا تستدعي الحكمة أن يخرج القرار الفلسطيني باسم منظمة التحرير الفلسطينية.
- ألا تقول الحكمة أن اسرائيل كسرت كل مبادىء الاتفاقيات وعملية السلام.
- ألا تستدعي الحكمة وعند النظر والحديث عن اي اتفاقيات موقعة مع الطرف الاسرائيلي، الاعتراف الصريح وغير القابل للتأويل بأن هذه الاتفاقيات ما هي الا مراحل انتقالية.
- ألا تستدعي الحكمة إنهاء ملف الاستيطان كشرط أساس قبل العودة لأي تعاملات مع اسرائيل، ما المنطق بالحديث عن الالتزام الاسرائيلي بالاتفاقيات الموقعة منتهية الصلاحية ما دام المشروع الكولونيالي الاستيطاني في توغل مستم.
- تدعو الحكمة لمراعاة العلاقات الدبلوماسية، واحترام قانون الدبلوماسية الرسمية وهو المعاملة بالمثل وليس الانهزام والاستسلام بلا ثمن.
- ألم ندرك أن الحكمة تسمح بالاختلاف ما دام الاحترام والقانون هو الفصل، ودون استعراضات ودون انتصارات، ستختلف السياقات وطبيعة أدوار أصحابها الفعلية في المشهد الفلسطيني، سنجد من يجري وراء المصالح وسنجد من يؤرقه الوطن.

قال أرسطو "الطبيعة تكره الفراغ"، والحياة السياسية العشوائية انعكاس للفراغ

ونضيف الفراغ والفشل وغياب الرؤية والأفق وسيطرة المصالح الشخصية على حساب القضية هو حال قيادة السلطة.