الضفة الغربية حالة الطقس

رسالة من أحد أبناء عشيرة الجماسين يتحدث عن ظلم الأجهزة الأمنية بحق العشيرة

رسالة من أحد أبناء عشيرة الجماسين يتحدث عن ظلم الأجهزة الأمنية بحق العشيرة

01:32

2020-12-09

عكس التيار 

رسالة من أحد أبناء عشيرة الجماسين يتحدث عن ظلم الأجهزة الأمنية بحق العشيرة والاعتقالات اليومية لهم على عكس الطرف الآخر في المشكلة الذين لم يحاسبوا، فقط سلطوا سيوفهم على رقاب المظلومين!!
...................
باسم الله الرحمن الرحيم
اهلي واحبتي ورفاق دربي ها أنا اليوم اخاطبكم وكلي أمل وثقة بكم انكم لا تقبلو بالظلم ان يقع على أي إنسان على وجه الأرض فلماذا كل هذا الصمت فكما تعرفون في الآونة الأخيرة حصلت مشكلة بين عشيرة الجماسين وعائلات أخرى بينما كانو أبناء عشيرة الجماسين جالسين بالقرب من منازلهم وهم آمنين تعرضو إلى هجوم مسلح وأصيب بها البعض من أبناء عشيرة الجماسين وقتل بها الشهيد حاتم أبو رزق وكان هناك قرار واضح لدى عشيرة الجماسين بالاحتكام إلى القانون ولكن ما زال القانون صامت وعاجز ولم يتخذ أي إجراء بحق كل من اعتدى على هذه العشيرة بل بالعكس يتم حمايتهم من قبل الأمن الوطني وفرز مرافقين لهم من قبل الأمن الوطني ونحن بعشيرة الجماسين توجهنا إلى كل الجهات المعنية ووعدونا بأنهم سوف يمارسون القانون على الجميع ولغاية هذه اللحظة لم يتم اي اجراء يحق المعتدين علينا فكل يوم يتعرضون أبناء العشيرة إلى الملاحقة والاعتقال وتحويلهم إلى اللجنة الامنيه بتهمة التحريض ايجوز أن يعتقلو الجريح ومن تعرض للاعتداء ويتركو من اعتدى فهذه مؤامرة واضحة وضوح الشمس وها هو مخيمنا كل يوم يستنشق الغاز المسيل للدموع وانتم تعلمون انه من يستنشق هذا الغاز هم عائلات الشهداء والاسرى وللأسف انه لغاية الآن لا يوجد موقف من مؤسسات وهيئات تنظيميه داخل هذا المخيم ومن هنا اقول لكم لا تفسرو رسالتي هذه بالضعف فوالله اننا لا نخشى ولا نهاب اي انسان على وجه الأرض فنحن أصحاب حق وقادرين أن نأخذ حقنا من أي إنسان كان من يكون فنحن من عائلات لها تاريخها النضالي من شهداء واسرى ولها تاريخها بالدفاع عن هذا المخيم لأننا نعتز اننا أبناء هذا المخيم العظيم اللذي قدم الشهداء والاسرى فيا معلم لا تراهن على هذه الإجراءات الظالمة المجحفه بحقنا فوالله لو بقي منا شخص واحد ليريكم من نحن ومن نكون ونحن ما زلنا نراهن على قيادتنا الفلسطينية الممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتيه ونقول له يا سيادة الرئيس هناك ما يقارب الثلاثين عائلة داخل مخيم بلاطة يتعرضو للظلم والاضطهاد وهذه سياسة ممنهجة إلى تهجير عائلات هذا المخيم ويجب عليكم التحرك الفوري لإنهاء هذه المؤامرة ونحن بعشيرة الجماسين نؤكد التفافنا حول السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن والقيادة الفلسطينية وعشتم وعاشت فتح وعاشت فلسطين
اخاكم الأسير ربيع ابو ليل