الضفة الغربية حالة الطقس

أراد رامي الحمد الله فضائية النجاح ناطقة باسمه

أراد رامي الحمد الله فضائية النجاح ناطقة باسمه

01:32

2021-01-17

كتب الصحفي جهاد بركات :

أراد رامي الحمد الله فضائية النجاح ناطقة باسمه وهو رئيس للحكومة، في ظل توازنات لم يكن يستطيع من خلالها السيطرة على الإعلام الرسمي بشكل كامل.

أذكر مثلا حين اعتقلت بسبب تصوير موكب رئيس الوزراء وهو محتجز على حاجز عناب؛ نشر الإعلام الرسمي تصريح الناطق باسم الحكومة وفقط، لكن النجاح الإخباري نشر المقالات التبريرية.

هناك كثير من التساؤلات حول تراخيص الفضائية، وترخيصها لأنها فضائية تعليمية، لكن القائمين عليها حولوها لسياسية إخبارية مدافعة عن سياسات رئيس الوزراء.

ذهب الحمد الله وذهب الهدف.

أما التذرع بالخسائر فهذه نكتة، فهل كان المركز تجاري، وهل كانت الفضائية تجارية؟

محزن أن تتصرف جامعة عريقة كما أراد لها سياسي، ثم تدفع الثمن للموظفين الذين فصلوا وقت لم يلق مدير المركز الإعلامي فيهم الولاء لرئيس الوزراء، ثم رفعت القضايا ضد من انتقد فصلهم، ثم الذين فصلوا اليوم، والذين سيفصلون لاحقا.

لكن هذه بلدنا