الضفة الغربية حالة الطقس

عباس تم ضربه من حيث لا يحتسب

عباس تم ضربه من حيث لا يحتسب

07:37

2019-02-02

عكس التيار - خاص



في ظل حاجة السلطة للأموال إلا أنها رفضت المعونات الأمريكية، هل أن السلطة بهذه الفعلة، تقوم بأمر وطني وترفض الأموال بسبب موقف أمريكا حيال نقل السفارة للقدس؟

للأسف فالأمر ليس له علاقة لا بالوطن ولا بالوطنية

فالسلطة الفلسطينية رفضت استلام الأموال المقدرة ب 60 مليون دولار سنويا خوفا من ان تضطر لدفع المليارات كتعويضات لعوائل أمريكيين قتلوا في عمليات مقاومة وذلك بعد القانون الذي تبناه الكونغرس مؤخرا، ما يجعل هذه المساعدات الامريكية تشكل عبئا وخسارة لدى السلطة، مما جعلها تضطر لعدم القبول بهذه المساعدات.

ورغم أن الاحتلال يحاول وبكل قوته ألا يتم إضعاف السلطة التي تشكل حماية له، وبذلك يضمن استمرار التعاون الأمني بين الجانبين، فالاحتلال لن يستطيع حماية السلطة من قانون الكونغرس الجديد إذا ما تم استلام الاموال الامريكية.


كلمات دلالية