الضفة الغربية حالة الطقس

20 عاماً من الأسر لم تشفع له عند السلطة

20 عاماً من الأسر لم تشفع له عند السلطة

23:07

2019-02-13

عكس التيار  - خاص

قطعت السلطة الفلسطينية راتب الأسير المحرر والناشط البارز في صفوف الجبهة الشعبية/رأفت علي محمد العروقي 48 عاماً، وهو من موظفي الأمن الوطني.

عشرون عاماً قضاها الأسير داخل سجون الاحتلال لم تشفع له ولم يرفأ بحاله كتبة التقارير ولا سلطة الظلم، عشرون عاما قضاها داخل قضبان حديدية لأجل دفاعه عن الوطن، ولأجل نيل حريتنا، كان جزاؤه قطع راتبه.

إذا كان مصير من يدافع عن حريتنا ويدفع ثمنا باهضاً بتضحيته بروحه ومن ثم زهرة شبابه داخل الأسر، قطع راتبه وقوت أطفاله، فهنا يكون هدف السلطة غير وطني وهي شريكة للاحتلال في محاربة المقاتلين والتضيق عليهم.

ويحضرنا قول الكاتب الفلسطيني/ رشاد أبو شاور: "الحكيم جورج لم يغدر برفاقه، ولا رشاهم بالمناصب، ولا أغدق عليهم المال، فهو لم يكن يتدخل في الشؤون المالية نافحاً هذا امتيازات ليكسر عينه، ويستتبعه، مشترياً ذمة ذاك ليضعه تحت إبطه! عاش متواضعاً، أقرب إلى المتصوف، منسجماً مع فكره، ومع المثل التي حرص على زرعها في نفوس رفاقه".

كلمات دلالية