الضفة الغربية حالة الطقس

هجوم خطير ضد بعض مرشحي الانتخابات التشريعية في الضفة الغربية

هجوم خطير ضد بعض مرشحي الانتخابات التشريعية في الضفة الغربية

04:26

2021-04-12

عكس التيار 

أحداث خطيرة تتطلب وقفة جادة قبل فوات الاوان .. !
تعرض عدد من المرشحين على القوائم الانتخابية لخوض الانتخابات التشريعية لهجمات خطيرة خلال الايام القليلة الماضية، تمثلت بالتهديد و اطلاق النار على بيوتهم تارة، و تارة اخرى بشن هجمات اعلامية لتشويههم واغتيالهم معنوياً .
حيث اطلق مسلحون مجهولون مساء الأحد11ابريل/2021 النار على منزل و مكتب المحامي حاتم شاهين المرشح عن قائمة المستقبل في الخليل، مما ادى إلى وقوع اضرار مادية في المنزل و نجى المرشح شاهين من محاولة الاغتيال.
وقال سفيان ابو زايدة المرشح في قائمة المستقبل " اطلاق النار في الخليل على منزل و مكتب الاخ المحامي حاتم شاهين مرشح عن قائمة المستقبل هو عمل اجرامي يهدف الى تخريب العملية الانتخابية و ارهاب المرشحين، وهو سلوك يعبر عن رعونه و رعب من النتائج التي يمكن ان تحققها هذه القائمة، المطلوب من الفصائل التي وقعت على ميثاق الشرف و القوائم الانتخابية المشاركة ادانة هذا العمل الاجرامي"
وفي ذات السياق تعرض عدد من المرشحين في القوائم الاخرى لعمليات تهديد مباشرة وتشويه إعلامي ممنهج، عبر صفحات تتبع للمخابرات الفلسطينية، طالت في البداية المرشح في قائمة القدس موعدنا محمد ابو طير بواسطة فبركة تقارير إعلامية تحاكي سعي المرشح للتنسيق الامني مع الاحتلال في اطار الدردشات والتفاهمات، وهو ما نفاه المرشح جملة وتفصيلا، ونفته عدد من الصفحات المختصة بكشف الاخبار الكاذبة.
و في سياق متصل قال المرشح عن قائمة الفجر الجديد موسى معلا "تعرض مجموعة من المرشحين في اليومين الأخيرين لمجموعة من الهجمات المباشرة وغير المباشرة التي تهدف إلى تخويفهم بسحب القوائم الانتخابية، وكان من أبرزهم مرشحون عن الحراك العمالي في قائمة الفجر الجديد ومرشحون آخرون في قوائم متعددة، وتمحورت هذه التهديدات ومحاولات الابتزاز حول اختلاق إشاعات والتهديد بنشرها، وفبركة اتصالات صوتية، ما يؤكد أن الخبر المنتشر سابقاً حول تشكيل وحدة أمنية رسمية هدفها فبركة الاتصالات والمواد الطاعنة في المرشحين هو خبر صحيح بدأت سلوكياته غير النزيهة تظهر الآن "
يذكر ان القيادي حسام خضر قد نوه في منشور سابق عبر صفحته على فيس بوك أن المخابرات الفلسطينية بقيادة ماجد فرج، تسخر خبراء تقنيين من أجل فبركة صور واخبار ومحادثات ضد بعض مرشحي الكتل الانتخابية المنافسة بهدف تشويههم.