الضفة الغربية حالة الطقس

ماذا لو لم تكشف الصفقة

ماذا لو لم تكشف الصفقة

00:54

2021-06-21

عكس التيار 

صفقة اللقاحات تستجوب إقالة حكومة كاملة، فهل سنرى محاسبة؟
لك ان تتخيل عزيزي المواطن أن صفقة اللقاحات لم تُكشف، حينها ستجد عناوين البطولة والفداء تملئ الفضاء الإلكتروني، وأن الصفقة تمت بجهود رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج وشريكه في النضال حسين الشيخ، لكن حين كُشفت الفضيحة خرج حسين الشيخ ليتهرب من المسؤولية ويقول " لا علاقة للشؤون المدنية بهذا الملف "، وحتى اللحظة لم نسمع تعليقاً واحداً لجهاز المخابرات الذي يتدخل في كل صغيرة وكبيرة ويعتبر كل شيئ من مسؤلياته.
يتقنون الهروب من المسؤولية ويجيدون ركوب الأمواج والتسلق على إنجازات الأخرين وعنونة ذلك عبر عشرات الصفحات والمواقع الاخبارية التابعة لجهاز المخابرات، هكذا يتغذى هؤلاء الفسادين ويجندون جيشاً من السحيجة والمطبلين.
بعد كشف الفضيحة أعلنت وزارة الصحة انها ستعيد التفاوض مع شركة فايزر و "وزارة الصحة الاسرائيلية " ، فهل سيقوم الاحتلال بتعويض السلطة؟؟، هذا السؤول الذي يفرض نفسه الأن بكل قوة.
من المعلوم أن الاحتلال لا يعطي شيئاً دون مقابل، ولا يُفاوض علي شيئ ما لم يضطر لذلك أو يحقق له مصلحة ما، هكذا عهدناهم منذ عشرات السنوات والواقع أكبر برهان، فكيف إذاً سيتم التفاوض؟ وما هي أوراق القوة التي ستفاوض عليها وزارة الصحة لإرجاع اللقاحات بعد كشف الفضيحة؟
الواضح ان هناك من أراد أن يحقق مكاسب مادية عبر إنجاز تلك الصفقة المخزية، ولو على حساب أرواح المواطنين، وبالتالي فإن هناك ثمناً كبيراً سيدفع بعد كشف الفضيحة، فمن سيتحمل تلك التكاليف، وهل ستحقق الحكومة في الموضوع وتكشف الفاسد؟ ان ان الشعب هو من سيدفع ثمن الفساد من قوته وقته ابنائه؟
لكم الجواب ..