الضفة الغربية حالة الطقس

لماذا لا يثق الفلسطينيون في لجان التحقيق المشكلة من السلطة الفلسطينية

لماذا لا يثق الفلسطينيون في لجان التحقيق المشكلة من السلطة الفلسطينية

18:27

2021-07-15

عكس التيار

لماذا لا يثق الفلسطينيون في لجان التحقيق المشكلة من السلطة الفلسطينية ؟
1- اللجان ليست مستقلة بل اعضاؤها من موالين للسلطة
2- كثير من اللجان لا تعلن عن نتائج تحقيقها كما حصل مع لجنة تسريب عقار ال جودة في القدس .واجزم ان سبب تاجيلها هو تورط جهات عليا في السلطة
3-بعض اللجان تعلن نتائجها على شكل مسرحية كما حصل في لجنة التحقيق المشكلة بمقتل المغدورة نيفين العواودة .عندما اعلن عدنان الضميري ان الجاني فتح باب شقة المغدورة بملقط حواجب
4- بعض اللجان تماطل في اعلان النتائج كما حصل في قضية اغتيال المبعد عمر النايف في سفارة فلسطين في بلغاريا .وكذلك ما حصل في مقتل الكادر الوطني اسامة منصور في سجن بيت لحم
5- بعض اللجان فقدت قانونية تشكيلها بعد انسحاب اكثر من نصف الاعضاء كما حصل في قضية اغتيال الناشط نزار بنات
6- بعض اللجان المتهم فيها الحكومة وتقوم الحكومة بتشكيلها .يعني المتهم يصبح قاضي
7- بعض اللجان تتهم اشخاص لا علاقة لهم بالجريمة للتغطية على المنفذ الكبير كما حصل في قضية مقتل المواطن من عائلة الغروف في اريحا وتلبيسها لمواطن من ال البرغوثي تم تبرئته بعد 7 سنوات من اعتقاله
8- لا تزال السلطة تطبطب على قاتل ابو عمار منذ 15 عاما مع العلم ان محمود عباس قال قبل سنوات انا اعرف القاتل لكن انتظر ان تعلن لجنة التحقيق عنه
9- يتم احيانا تزييف التقرير الطبي للتشريح في وفاة المغدور كما حصل مع الطفل من عائلة المحتسب في الخليل ويتم تهريب مزيف التقرير الى الاردن من خلال اجهزة امنية مقابل رشوة مالية ضخمة كما حصل مع تهريب الدكتو زياد الاشهب الى الاردن
10- احيانا تتدخل المباحث الجنائية في الطبطبة على الموضوع ويتم التستر على الجاني كما حصل مع عضو المباحث حسن محمد جبارين من سعير .واكتفوا فقط بتوقيفه عن العمل لكن معاشه ما زال ساريا
11- بعض اللجان (وهذا ما حصل معي)تطبطب على شبهة تزييف توقيع طلبت من هيئة مكافحة الفساد وقف اجراءات التحقيق المشكلة ضدي بسبب مقال عن فساد كبير في وزارة الحكم المحلي حتى يتم التاكد من شبهة تزوير توقيعي في محضر جلسة سابقة .لكن اللجنة لم تلتزم وكذلك هيئة مكافحة الفساد لم ترد خبر حتى الان بعد مضي 8 سنوات على الطلب يعني الكل مشارك في الطبطبة.

المهندس فايز السويطي