الضفة الغربية حالة الطقس

أغنية الزعبور تتسبب باعتقال مواطنين في الضفة

أغنية الزعبور تتسبب باعتقال مواطنين في الضفة

21:18

2018-08-29

عكس التيار - خاص


اعتقل الزعبور قبل أكثر من عام تقريباً في اشتباكات جرت في مخيم بلاطة قرب نابلس خلال محاولة اعتقال "مطلوبين"، حيث تصفه أجهزة أمن السلطة بالمطلوب رقم واحد في حينه لها.

أعلنت عائلة أبو حمادة وفاة ابنها أحمد ناجي أبو حمادة الملقب "بالزعبور " والمحتجز لدى أجهزة أمن السلطة في المستشفى الاستشاري مسموما من قبل أجهزة السلطة.

انتشار قوى الأمن في محيط المخيم بعد وفاة "الزعبور" حيث قام مجموعة من الشبان بإشعال الإطارات المطاطية وأغلقوا طريق شارع القدس نابلس.

واليوم أصبح الزعبور شبحاً يلاحق الأجهزة الأمنية، تتخوف ممن آمن بوقوع الظلم عليه أو تكرار هذا النموذج، فوصل بهم الحال إلى اعتقال أي شخص يسامع للأغنية التي تتغنى بالزعبور.

فقد اعتقل جهاز الشرطة في محافظة أريحا هذا الشهر كُلاً من: خلدون براهمة وياسر الشلبي من داخل مركبة كانوا يستقلونها بسبب تشغيل أغنية الزعبور من خلال مسجل السيارة.

وهذه التصرفات تعبر عن حالة التخوف الذي تعيشها أجهزة أمن السلطة من ردة فعل المواطنين على جريمة قتل الزعبور داخل سجنه.

ومن الجدير ذكره أن اعتقال من يستمع للأغنية يعيد إلى أذهاننا ديكتاتورية السلطة وقوانينها المجحفة فقد تضمن القرار قانون رقم (16) لسنة 2017م بشأن "الجرائم الإلكترونية" الحجرَ الإعلاميِ وتقييد الصحافة والحريات العامة.

فليس من الغرابة بمكان أن يعتقل أي مواطن لمجرد سماع أغنية!! واستمرار مسلسل تكميم الأفواه من أجهزة السلطة.