الضفة الغربية حالة الطقس

السُلطة ومِصباح علاءُ الدين

السُلطة ومِصباح علاءُ الدين

11:20

2018-09-02

عكس التيار-خاص

نرى بين الفينة والأخرى صعود أغنياء جدد وأحيانا غناء فاحش عندما يتقلد شخص منصب رفيع، فكيف يحصل هذا؟، هل راتبه يغدقه بالأموال فتجعله ثريا بهذا الحجم؟

إن كنت تريد السرقة ننصحك أن تصبح مسؤولا كي لا تحاسب

في بداية شهر أغسطس المنصرم، القت الشرطة الفلسطينية في بلدتي نحالين وحوسان في بيت لحم على المدعو/ ياسر محمد أحمد الزعول، وذلك بتهمة نصب واحتيال بـ 5 مليون شيكل من وزارة المالية في هيئة البترول.

صحيحٌ أن هذا المبلغ كبير وما فعله جريمة وتوجب المحاسبة والردع، لكن الحقيقة التي لا يخفيها غربال والتي تجعلنا نطرح الأسئلة، لماذا تم اعتقاله وصادرة الأموال التي سرقها نصبا واحتيالا؟

في حين أن بعض المتنفذين ومن يمتلكون المناصب الرفيعة نرى غناهم بشكل ملحوظ، بل ويتسرب بعض المعلومات عن اختلاسات وسرقات، لكن دون محاسبة أو ملاحفة كما فعل مع "ياسر"

بيت القصيد إن لم تكن ذا منصب ونفوذ وسرقت ولم تعطي المتنفذين من الكعكة سوف تلاحق وتسجن لأنك سارق.

"وزع شوكولاتة وطعمينا"